حركة “إعلاميون ضد الفساد” تطالب مرشحى الرئاسة بتبنى خمس مقترحات لمكافحة الفساد

0

حركة “إعلاميون ضد الفساد”

تطالب مرشحى الرئاسة

بتبنى خمس مقترحات لمكافحة الفساد
********************************************

نؤكد نحن حركة “إعلاميون ضد الفساد” أن الفساد توغل فى المجتمع المصرى بأشكال عدة حتى أصبح ظاهرة فى المجتمع يستوجب علينا كإعلاميين مكافحتها والتصدى لها.

 

ونطالب نحن حركة “إعلاميون ضد الفساد” مرشحى الرئاسية، بأن تتضمن برامجهما الانتخابية وسائل وآليات واضحة لمكافحة الفساد وذلك وفق المعاهدات والاتفاقيات والمواثيق الدولية التى وقعت وصدقت عليها مصر، ذات الصلة بمكافحة أشكال الفساد.

 

كما نطالب مرشحى الرئاسة بوضع خطط لمكافحة الفساد عن طريق خطوات واضحة والإعلان عن كيفية تطبيقها إن آجلا أو عاجلا.

كما نعلن نحن حركة “إعلاميون ضد الفساد”، عن تبنى خمس مقترحات واضحة ومحددة نسعى إلى إنجازها فى أسرع وقت وهى:

 

  المقترح الأول : تشكيل لجنة من الخبراء وذات صلاحيات واسعة لتعديل وتنقيح التشريعات المصرية بما يضمن مكافحة  الفساد وتحقيق الشفافية والنزاهة في كافة القطاعات الاقتصادية والإدارية للدولة و ذلك خلال ستة أشهر من انتخاب رئيس الجمهورية.  

 

المقترح الثانى: توحيد الجهات المعنية بمكافحة الفساد في هيئة وطنية واحدة، مستقلة، ومحايدة، ولا تخضع لغير رقابة مجلس النواب.

 

المقترح الثالث:  تأسيس نيابات ومحاكم متخصصة في قضايا الفساد، وسرعة الفصل في هذه القضايا- مع عدم الإخلال بالحق في الدفاع- في القضايا المعروضة أمامها.

 

المقترح الرابع: تشجيع المواطنين علي الإبلاغ عن قضايا الفساد، وتشريع قانون لحماية المبلغين والشهود والخبراء وأسرههم.

 

المقترح الخامس: سن قانون يضمن حق تداول المعلومات وتلقيها ونقلها، ويؤكد على حق منظمات المجتمع المدنى فى مكافحة الفساد والإبلاغ عنه وكشفه وتصميم برامج وطنية لمواجهته، والقيام بدور فعال فى منظومة مكافحة الفساد وفقا لاتفاقية الـمم المتحدة.

وشددت حركة “إعلاميون ضد الفساد”، على حرصها البالغ على التواصل الدائم مع مؤسسة الرئاسة، أو الجهات المعنية للوقوف أول بأول على أى مستجدات قد تطرأ بشأن قضايا الفساد ومكافحتها فى المجتمع المصرى، وذلك من خلال إيماننا بدور الإعلام كرسالة .

وتأمل حركة “إعلاميون ضد الفساد”، أن تحظى مقترحاتها بالقبول والتبنى من قبل من يصل إلى سدة الحكم، خصوصا فيما يتعلق  بقضايا مكافحة الفساد وتلبي الطموحات المرجوّة من مرشحى الرئاسة، خصوصا في دولة عانت من الفساد والانتهاكات عقودا طويلة  لم تقدم خلالها مؤسسات الدولة  الحد الأدنى المطلوب للوفاء بالتزامات مصر الدولية ولم تعكس إرادة سياسية حقيقية وجادة لمكافحة الفساد.

ونرى نحن حركة”إعلاميون ضد الفساد”،  أنه آن الأوان كى نسعى بخطوات جادة نحو القضاء على أى فساد قد يظهر فى المجتمع وفى مؤسساته المختلفة.

Share.

About Author

Comments are closed.