بيان عاجل مأساة اخري بدولة جنوب السودان “مجزرة بانتيو”

0

بيان عاجل
مأساة اخري بدولة جنوب السودان
“مجزرة بانتيو”

يعبر التحالف العربي من اجل السودان عن بالغ أسفه لتصاعد الأحداث بين
طرفي الصراع في دولة جنوب السودان ومقتل المئات من المدنين على أساس
عرقي، ويدعو الأطراف إلى الجلوس للتفاوض والتوصل إلى حلول تنهي الأزمة
وتعيد الأمن والإستقرار في الدولة التي لم يمضي على إستقلالها ثلاث
أعوام.
ويندد التحالف العربي من أجل السودان بشدة بالمجزرة التي وقعت بمدينة
بانتيو بولاية الوحدة ، والتي راح ضحيتها أكثر من أكثر من 200 مدني ،
وأصيب 400 آخرون في مسجد بالبلدة. ويعبر التحالف عن قلقه  إزاء الأنباء
الواردة عن قيام القوات الموالية لنائب الرئيس السابق رياك مشار قائد
التمرد بفصل أشخاص من جنسيات معينة ومجموعات إثنية ووضعتهم تحت الحماية،
بينما قامت بقتل الآخرين، بجانب إقتحامها مستشفى بانتيو وقتل رجال ونساء
وأطفال من قبيلة النوير، بحجة أنهم اختبأوا ورفضوا الانضمام إلى باقي
المنتمين إلى القبيلة الذين يحتفلون بدخول القوات المتمردة إلى المدينة ،
وأوضح البيان أن أشخاصا من مجموعات جنوب سودانية أخرى، فضلا عن آخرين من
منطقة دارفور، «استهدفوا بشكل خاص وقتلوا في المستشفى». كما طلبت القوات
المتمردة من المدنيين اللاجئين إلى الكنيسة وإلى مركز مهجور لبرنامج
الأغذية العالمي التصريح بانتماءاتهم الإثنية وجنسياتهم، وقتلوا الكثيرين
من بينهم، ويحذر التحالف من أن عمليات القتل على أساس عرقي أمر قد يثير
الفتنة ويرسي ثقافة الإنتقام.
يطالب التحالف المجتمع الدولي بالضغط على طرفي الصراع بالإلتزام بإعلان
وقف إطلاق النار الموقع بينهما في أوائل يناير الماضي في العاصمة
الأثيوبية أديس أبابا،
ويعبر التحالف العربي من أجل السودان عن قلقه البالغ بالأوضاع الأنسانية
للأطفال بدولة جنوب السودان ، حيث تناقلت وسائل الإعلام أنباء عن أن
مايقارب الـ (50) ألف طفل في جنوب السودان مهددين بالموت قبيل نهاية
العام الجاري ، حال عدم تمكن الأمم المتحدة من توفير موارد مالية إضافية
لشراء الغذاء اللازم لهم. ونشرت وسائل الإعلام تصريحاً للمتحدث باسم
منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسيف) كريستوف بوليراك ، إن (740) ألف
طفل يعانون حالياً أخطار انعدام الأمن الغذائي في جنوب السودان.وشدَّد
المتحدث على أن هؤلاء الأطفال يمثلون جُزءاً من (250) ألفاً، سيعانون من
سوء التغذية الحاد خلال الشهور المُقبلة. وتستهدف (يونيسيف) توفير الغذاء
إلى (150) ألف طفل، إلا أن الموارد المالية للقيام بهذه العمليات
الإنسانية غير متوافرة بسبب عدم قيام المانحين بتقديم الأموال الكافية.
وكانت المنظمة الإنسانية طلبت (38) مليون دولار لتغطية نفقات حملتها في
جنوب السودان، إلا أنها لم تحصل إلا على (4.6) ملايين فقط.
ويشير التحالف العربي من أجل السودان إلى إن الأوضاع الكارثية في دولة
جنوب السودان، في إتجاهها لمزيد من التصعيد مع غياب الرؤية الكاملة للحل
وعدم رغبة الطرفين في التوصل إلى حل، ويجدد مطالبته لدول إيقاد والإتحاد
الأفريقي والمجتمع الدولي بالضغط لوقف القتال وحماية المدنين والعودة إلى
طاولة المفاوضات برغبة أكيدة في التوصل إلى حل ينهي المعارك الدائرة
ويعزز الأمن والإستقرار.

Share.

About Author

Comments are closed.