21 شهيدا مصريا ضحية لعملية إرهابية في ليبيا “بيان عاجل “

0

القاهرة في 16 فبراير 2015

بيان عاجل- مصر

21 شهيدا مصريا ضحية لعملية إرهابية في ليبيا

تابع البرنامج العربي ببالغ الأسى والحزن أنباء استشهاد 21 مصريا في ليبيا على أيدي جماعة داعش الإرهابية، تلك الجريمة الغادرة التي استهدفت الوطن (مصر) قبل المواطنين.

وإذ ينعي البرنامج العربي شباب مصر فإنه يتوجه إلى أسرهم بخالص العزاء، مؤكداً أن دمائهم لن تضيع هدرا ولن تكون سدىً، وأنهم قتلوا أبطالا شجعانا لم يهابوا الموت ولا تضرعوا للمجرمين من أجل حياتهم، بل ماتوا فداء مصر دون ذرة من ندم أو تردد أو خوف.

إن البرنامج العربي إذ يعرب عن قلقه من استمرار تواصل نزيف الدماء المصرية الطاهرة داخل مصر وخارجها جراء العمليات الإرهابية، وإذ يؤكد على استيعابه لكافة المخططات التي تستهدف مصر نحو حروب عصابات في الداخل والخارج لاستنزاف قواها واقتصادها كي تصبح لقمة سائغة في فم مخططات التشرذم والتقسيم، فإنه يؤكد بأن مصر قيادة وشعبا تصطف صفا واحدا لمحاربة الإرهاب والعمل على استئصاله والقضاء عليه –داخل حدودها وخارجها- وأن على القيادة المصرية العمل بكل الوسائل المشروعة-بما فيها الضربات العسكرية الجوية- لحماية المصريين من أي إعتداء يلحق بهم أو من كل غدر قد ينال منهم.

إن البرنامج العربي يطالب الحكومة المصرية بالعمل الفوري- دون إبطاء- على ضرورة إعادة المصريين جميعا- المتواجدين في ليبيا إلى أرض الوطن، وتوفير سبل العيش الكريم لهم من مأكل ومسكن وملبس، قبل البدء في اتخاذ أية إجراءات للرد على الجريمة الإرهابية التي راح ضحيتها ليس فقط 21 مصريا، بل وجزء من مهابة مصر وكرامتها.

إن البرنامج العربي ليس في حاجة إلي التأكيد على قدسية الحق في الحياة، وهو المشمول بالحماية علي المستوي التشريعي الوضعي، وعلى مستويات الشرائع السماوية، لكنه في حاجة إلى التأكيد على ضرورة وقف نزيف الدم المصري بكل السبل والوسائل الشرعية المتاحة.

Share.

About Author

Comments are closed.