بيان عاجل-السودان الاخفاء القسري آلية أمنية لقمع النشطاء

0

القاهرة في 21 سبتمبر 2015

بيان عاجل-السودان
الاخفاء القسري آلية أمنية لقمع النشطاء

يتابع البرنامج العربي لنشطاء حقوق الإنسان واقعة اختفاء الأستاذ/ بابكر موسى عضو حزب البعث العربي الاشتراكي منذ السابع والعشرين من أغسطس الماضي.
وجدير بالذكر أن الأجهزة الأمنية قامت باعتقال السيد/ بابكر موسى من مقر عكله بوسط الخرطوم العاصمة يوم 27 أغسطس 2015، ومنذ ذلك الحين اختفت كل أثاره وليس معلوما له مكان حتى تاريخه.
والبرنامج العربي إذا يعرب عن إدانته للمسلك الأمني المتبع تجاه أحد الفاعلين السياسيين المعارضين فإنه يؤكد على مخالفة هذا المسلك لجملة من الأحكام والحقوق التي أقرتها المواثيق الدولية.
فهو أولا يخالف حكم المادة رقم (1) من الاتفاقية الدولية لحماية جميع الأشخاص من الاختفاء القسري والتي تنص على أنه: ” لا يجوز تعريض أي شخص للاختفاء القسري”، كما تعتبر جريمة الاختفاء القسري جريمة ضد الإنسانية وفقا لحكم المادة (5) من الاتفاقية ذاتها، ويعتبر الاعتقال وإخفاء مصير المعتقل، اختفاءً قسريا. بموجب أحكام المادة (2) من الاتفاقية المذكورة.
بالإضافة إلى مخالفة اعتقال السيد/ بابكر موسى لجملة من أحكام العهد الدولي للحقوق المدنية والسياسية كالمادة الخاصة بالاعتقال التعسفي. والمادة الخاصة بأصل البراءة والحق في الدفاع والمحاكمة العادلة.
ويزيد قلق البرنامج العربي من مزاعم أوردها بعض المفرج عنهم من المعتقلين تفيد تعرض المذكور في معتقله السري للتعذيب الممنهج من قبل السلطات الأمنية، وهي مزاعم لم يتسنى للبرنامج التأكد منها من مصادر أخرى.
إن البرنامج العربي لنشطاء حقوق الإنسان إذ يدين المسلك الأمني تجاه النشطاء الحقوقيين والسياسيين وذوي الرأي في السودان فإنه يؤكد على:
1/ ضرورة التزام السودان بأحكام الاتفاقيات والمعاهدات الدولية والالتزامات الملقاة على عاتقها بموجبها.
2/إطلاق سراح السيد/ بابكر موسي وإجلاء مصيره وتمكين محاميه من مقابلته والإطلاع على التهم الموجهة إليه.
3/ ضرورة العمل على التحقيق في واقعة اعتقال بابكر موسى وتقديم المسئولين عن إخفاء مصيره إلى المحاكمة العادلة وتوضيح كافة الملابسات للرأي العام.

Share.

About Author

Comments are closed.